معنى اسم دانيال

معنى اسم دانيال

يفكر الأباء والأمهات بشكل كبير في تسمية مولودهما، وأفضل اسم محبب لهم ليطلقوا على طفلهم، على أن لا يكون الاسم غير محرم أو مكروه، والكثير يجهل الأسماء المكروهه والمحرمة، ويطلقها على أطفاله عن جهل، أو عدم علم، وعدم انتشار اسم دانيال وعدم معرفة اسم دانيال ومعناه، يخشى البعض بشدة من تلك التسمية حتى لا تكون تشبه أسماء غير أسماء المسلمين المقبولة، لذلك يمكن توضيح معنى اسم دانيال حتى يمكن لمن أراد التسمية أن يستخدمه في تسمية الأبناء أم لا.

اسم دانيال هو اسم توراتي، أي أنه مأخوذ من كتاب اليهود التوراة، وهو اسم عبري، كما أنه اسم علم، مذكر، يسمى به الرجال، وهو له معنى ان الله يقضي، أو الله قاض، وهو ما يعني أيضاً أنه يقضي باسم الخالق، وهو في الأصل يكتب دانيئيل.

 وهو عند بني إسرائيل اسم لأحد الأنبياء المعروفين عند بني إسرائيل، ويعتبرونه واحد من عدد من كبار هؤلاء الأنبياء، وعاش في بلاد بابل مأسور، ولم يكن مجرد نبي من أنبياء بني إسرائيل بل كان له في التوراة سفر باسمه، واتخذته بلاد الشام من أسماء أولادها، ويقال في الانجليزية  DANIEL.

الاسم في الأصل اسم عبري لنبي تم أسره في عهد نبوخذ نصر، والاسم يقسم إلى جزئين، بالنسبة لكلمة ئيل فهي تعني في كل ما أضيفت له اسم الله أو الرب، ومنها اتخذت بنو إسرائيل اسمها اعتماداً على ان إسرا هو عبد وئيل هو الله، ليكونوا بها يسمون أنفسهم عبد الله، أو عباد الله، وهنا يكون دانيال قاضي الله. 

ولكن ما هي قصة هذا النبي..النبي دانيال عليه السلام ، وهل القصة التي تروى عن أن الصحابة وجدوه في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، مما جعلهم يعيدوا مرة أخرى الدفن له.

ولبيان ما سبق يعود الأمر لما رواه أهل العلم والعالمين بالسير والتاريخ، حيث يخبرون عن هذا انه كان من أنبياء بني إسرائيل، وعاش زمن الحاكم الذي قام بحرق التوراة، وقام بالعبث والقتل في بني إسرائيل، كما قام بتخريب بيت المقدس، وهو البختنصر.

 ويقول أهل العلم أن النبي دانيال بشر بقدوم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، كما بشر بنبي الله عيسى عليه وعلى أمه السلام، وهو ما ذكره شيخ الإسلام ، وقال شيخ الإسلام في أمره كذلك أنه وصف النبي صلى الله عليه وسلم كما قام بوصف أمة محمد ونبيهم، وكان وصفًا تفصيلياً، وهو ما وجده المسلمون في فتح العراق.

أما عن أمر ظهور جسده في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فقال الرواة عن ذلك أن واحد من الفاتحين للعراق، وجد في جسد رجل خاتم عليه أسدان يقومان بلحس جسد، فاسألوا أهل القرية التي فتحوها فأخبروها أنها لنبي الله دانيال حيث ولد في زمن حاكم طاغية أخبره المنجمون عن ميلاد طفل يضيع ملكه على يديه.

فأقسم أن لا يبقى فيها طفل حي وألقى بجسد دانيال وهو طفل للأسود المفترسة تأكله، فظلت الأسود طوال الليل تلحسه بلسانها ولا تؤذيه حتى وجدته أمه واخذته فلما كبر نقش على خاتم فضة تلك القصة ليتذكر نعم الله عليه، وكان جسده سليم لم يناله شئ فأمر عمر ابن الخطاب رضي الله عنه من وجدوه أن يحفروا ثلاثة عشر قبر ويدفنوه في أحدهما ليلاً يساووا جميع القبور حتى لا يتعرف الناس على قبره ويفتنوا به، ففعلوا. 

هل يجوز التسمية باسم دانيال

أما عن جواز التسمية باسم دانيال فهو جايز بل ومستحب، ولكن للذكور فقط ولا يجوز أن تسمى به أنثى، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن  ” تسموا بأسماء الأنبياء” وكما سبق بيان ذلك فإن دانيال هو نبي من أنبياء الله لبني إسرائيل، وعدم جواز تسميته الأنثى حتى لا يتخيل السامع أنها ذكر وهو ما لا يجوز.

ومن المعلوم أن هناك أسماء يجوز التسمية بها وأخرى لا تجوز، ومن الأسماء المستحبة في التسمية صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إن أحب أسمائكم إلى الله عبد الله وعبد الرحمن” (رواه مسلم)، ومن هنا يتضح أن أسم عبد الله وعبد الرحمن أحب الأسماء إلى الله.

ويجب على كل من له حق التسمية أن يتحرى في ذلك فلا يسمى الذكر باسم أنثى، ولا الأنثى باسم ذكر، وأن لا يتخذ اسم مكروه وهي أسماء التزكية منها اسم بر ورباح، وبره، كما يحرم تسمية التعبد لغير الله ومنها عبد الرسول، وعبد النبي، وعبد الكعبة، وعبد الحسين. [2]

معنى اسم دانيال في الإسلام

إن أغلب ما روي في قصص النبي دانيال عليه السلام هي مرويات عن بني إسرائيل أو ما يسميه العلماء بالإسرائيليات، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ” وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج “، والمقصود أن ينقل العلماء ما رواه بني إسرائيل دون مشكلة ما دامت لا تخالف عقيدة المسلمين في شئ، ولا تخالف الكتاب والسنة، لذلك فالنقل عن بني إسرائيل بتلك الشروط لا مشكلة فيه.

ولا يختلف معنى اسم دانيال في الإسلام عن معناه الحقيقي وعن معناه لدى اليهود، وهو يعني يقضي بالله، أي يقضي بحكم الله، ودانيال عليه السلام هو نبي من أنبياء بني إسرائيل لا يوجد يقين تام عن وقت بعثته، وميلاده، لكن أهم ما يقال أنه كان في زمن بعد زمن نبي الله داود عليه السلام، وقبل أن يأتي نبي الله زكريا عليه السلام، وابنه و يحيى عليهم السلام.

معنى اسم دانيال في المسيحية

بعني اسم دانيال في المسيحية اللّه قاضى، وتحكي الكتب المسيحية عن قصة النبي دانيال كما ورد في باقي الديانات، مع تقارب شديد بينهم، مما يعني أن النبي دانيال في اليهودية والمسيحية والإسلام، له مكانة الأنبياء، وإن كان يعلو شأنه أكثر في اليهودية، وذكره في التوراة، ويحكي في المسيحية قصة حياته من بدايتها 

وتقول الكتب المسيحية، أن النبي دانيال من علية القوم، وأن الملك اختاره مع غيره ليتعلموا، ويتثقفوا، ويصبح لهم شأن، في محاولة لتغيير هوية المجتمع.

وأن النبي دانيال اخذ كما أخذ غيره لبابل ليتعلموا هنالك، وتوصفه الكتب، بالشجاعة، والتعبد المستمر لله، وأنه كان يصلي ثلاثة مرات في اليوم، ويلتزم بشريعة الله، ولم يتحول أو يتغير بفعل الأسر كما تغير غيره، وأنه كان دائم النظر في عودته إلى بلده، وتحكي قصته مع الأسود التي وضع في بئر معهم ولم يأكلوه بتفاصيلها.

وتقول القصة في الرواية المسيحية، أن الملك كان على حرب مع الفرس، وأراد أن يرفع من روح رجاله، وحاشيته المعنوية، فجمعهم في قصره، واستخدم كأوس وأكواب، وما يسمونها بالآنية المقدسة ليصب فيها الخمر، ويستخدمها في حفل ماجن خليع، ووجد كتابة على الكأووس وطلب من دانيال ترجمتها، فقام بالترجمة ولما أراد مكافأته رفض، واحتد عليه في الكلام، وحذره من مصير ما يفعل، ومن انتقام الله منه، كما كان ممن قبله، فرماه بين الأسود، في البئر ولكنه نجا منها.

المصدر

أضف تعليق