كلمات عن الأب المتوفي في العيد حزين ومؤثر، وهي من الكلمات التي تحزُّ في النفس وتبعث على الحزن في قلوب من فقدوا آباءهم، ولكنّ رحمة الله من يضيق صدر أنسان، فالمسلم يحتسب امره لله ويعلم أنّ الله هو الرحمن الرحيم اللطيف بعباده والحنون عليهم، وفي فقدان الأب في العيد يساعدنا موقع محتويات في طرح باقة من العبارات والكلمات تجدونها بين سطور هذا المقال.

كلمات عن الأب المتوفي

فالأب هو السند الذي يقوم على ظهره المنزل، وهو المرجع للعائلة في كل أمور حياتهم، ولكنّ حكمة الله وقدره واقعه لا محالة فكثير من الآباء قد حانت ساعاتهم، ورحلوا إلى خالق الخلق، وفي ذلك يقال في العيد:

  • أبي هو أعظم خسارة فقدتها في حياتي، هو لسند الذي هاجمتني الدنيا بهمومها بعد فقدانه، فاللهم أسألك أن ترحمه وتحسن ضيافته.
  • قد جاء العيد يا أبي، دون وجهك، ودون أن أقبل يديك، أبي لم أجد صدراً يَضمني إليه سواك فأنت نبع الحنان السامي، ونبع الحُب الصافي.
  • يتحدثون عن قدوم العيد بحلّة الفرح وانا أخبر كل الدنيا أن عيدي ليس كذلك، فهو بدونك يا أبي وبدون بسمتك التي أحبها، فكيف يأتي الفرح دون ذلك الوجه السموح، رحمك الله وأحسن مثواك.
  • أبي الذي امتلك قلبي قد غادر، كيف يأتي العيد بعد رحيله؟ أنت أعظم شخص قابلته في حياتي، وستبقى كذلك، رحم الله روحك وضحكتك التي لا تغيب عن البال.
  • أتى العيد يا صاحبي ويا روح قلبي، أتى العيد وطيفك ما زال يطاردني دائماً، ذهبت بعيداً وتركت لي الأشواق.
  • صرت أخشى العيد يا أبي، لأنه بدونك، فهذا الكون على اتّساعِـه، لا يضاهي أبداً سعة قلبك وحجم حنانك.
  • قد جاء العيد دون ذلك الرجل الذي كان مثلي الأعلى في الحياة، منك وحدك تعلمت كيف أكون إنساناً، كل عام وأنت مطمئنا في رحمة الله.
  • لقد اتى العيد ولم أتقن كيفية العيش بدونك يا أبي، لم تخبرني عن كيفية العيش، لقد عشت أنت وانا غارق في مشاهدتك، أسأل الله الرحمة لروحك.
  • آهٍ كم أخاف من صباح العيد دون وجهك، فكم اشتقت لأب لن يرجع أبداً، ولن يأتي مثله أحداً، إذا كانت الأمومة هي الحنان، فالأبوة هي الأمان.

خواطر عن الأب المتوفي في العيد

وفي مثل هذا الفقد فلترفع الأحزان راياتها، ولترفع الأقلام من عزيمتها، ولتصمت كل مشاعر الكون أمام رهبة الشعور، رحم الله الآباء وحفظ اللهم من هم على قيد الحياة، وفي الخواطر يقال:

الخاطرة الأولى في الأب المتوفي

إليك يا أبي الحبيب مع تكبيرات هذا العيد أرفع يدي بالدعاء، ويعتصر قلبي العين في البكاء، إليك يا قدوتي الأولى، ونبراس الذي ينير دربي، إلى من علّمني أن أصمد أمام أمواج البحر الثائرة، إلى من أعطاني بلا حدود، إلى من رفعت رأسي عالياً افتخاراً به، أبعث لك باقات حُبي، وعبارات نابعة من قلبي، وإن كان حبر قلمي لا يستطيع التعبير عن مَشاعري نحوك، فمشاعري أكبر من أسطرها على الورق أبي، لا عيد من دونك.

الخاطرة الثانية في غياب الأب

آهٍ يا أبي كم هو موجع هذا الغياب، وكم جاف ومظلم هذا العيد، في غيابك يا ابي أفقد نفسي، وروحي وعقلي، أنت من علمني مَعنى الحياة، أنت مَن أمسكت بيدي على دروبها، كنت أجدك معي في ضيقي، كنت أجدك حولي في فرحي، كنت أجدك توافقني في رأي حتّى لو كنت على خطئي، فأنت مُعلمي، وحبيبي فكنت تنصحني إذا أخطأت، وكنت تأخذ بيدي إذا تعثرت، وكنت تسقيني إذا عطشت، وكنت تمسح على رأسي إذا أحسنت، رحم الله روحك، وشدّ الله على قلوبنا بعد فراقك.

عبارات عن رثاء الأب

وكما أسلفنا ففي مثل هذا الحدث تستنفر الأقلام وتبكي الحروف وتدمع عيون اللغة، فالأب لا يمكن أن يعوّض ولا يمكن أن يتجاهل ببساطة ولا يمكن إلا أن يكون متن القصيدة وأساس الحدث، إلّا أن رحمة الله واقعة وقضاء الله نافذ، وفي رثاءه يقال:

  • لست ارثيك لا يجوز الرثاء، كيف يرثى الجلالُ والكبرياءُ، رحم الله روحًا أغلى عليَّ من روحي، وأسكنها فسيح جنّاته.
  • هم أموات، لكنهم ينتظرون منا أبسط الدعوات، اللهم ارحم من اشتاقت لهم قلوبنا وهم تحت التراب.
  • أسألكك يا رب أن ترحم ذلك الوجه البشوش الذي فقدته، وذلك الصدر الرحب، الذي ضاقت بي الدنيا بعده، اللهم وسع قبر أبي بنعيم لا يفنى، برحمتك التي وسعت كل شيء.
  • اللهم ارحم أبي عدد ما صلّى عبادك وعدد ما رُفعت الايادي لدعائك ورجائك يا واسع المغفرة والعطاء، يا سميع الدعاء، اغفر له واعفُ عنه واسكنه فسيح جنّاتك.
  • طمأنينتي تأتي من ثقتي بالله، فأبي الذي غادرنا قد ذهب إلى ضيافة خالق الخلق، ربّ العرش العظيم، لأنك عند الله ولا تشاركنا بؤس هذه الحياة ومرارتها، رحمك الله في العيد وفي كل يوم وأحسن مثواك.
  • سقى الله ثرى قبرٍ يضم الكرم والجُود جعل جنة الفردوس، يا رب إنّه ضيفك وأنت أكرم الأكرمين.

عبارات عن الأب المتوفي للواتس اب

وعبر تلك المنصة يطلق جرحى الفقد صوت آلامهم في يوم العيد، فما قيمة العيد بفقدان السند وفقدان من كانوا السبب في بهجة العيد وجماله، ومن تلك العبارات:

  • في العيد أشعر بالفراغ، فأعظم وأحن وأطيب أب في العالم قد غادر تلك المساحات وترك الكوكب فارغًا عن بكرة أبيه، رحمه الله وأحسن مثواه.
  • في العيد أبكي دون صوت، لأكون أقوى من فقدك، فأنا لست طفلًا، ولكن من يسكت نحيب الطفل القابع في صدري؟ رحمك الله وأحسن مثواك.
  • عن أي عيد يتحدّثون؟ ولولا رحمة الله لكنت قد فقدت نفسي في غيابه، فأبي غائب عنّا بجسده الآن، وهو باقٍ فينا بروحه، رحمك الله في عيد الفطر وأحسن مثواك.
  • اللهم ارحم من مات بالدنيا، ولم يمت بقلوبنا اللهم ارحم أبي واسكنه جنتك. نعم كنت أريده أن يبقى معي وقتاً أطول بكثير فمنه كنت استمد قوتي، الله يرحمك والدي الغالي، كل عيد وانت بالجنة، ان شاء الله.
  • اللهم ارحم روحاً رحلت ولم يكتفي قلبي بحبها، واجعل الفردوس داراً ومقراً لها، ربي عطر قبر أبي برائحة الجنة.
  • فلترقدي بسلام يا فرحة العيد ويا روح أبي، فقد تركت خلفك أحباب، وأناس لم ولن ينسوك أبداً رحمك الله رحمةً واسعةً.
  • في العيد أقول السّلام عليك يا أبي طبت حياً وميتاً، في رحمة الله وفي دعائي أنت.
  • في العيد لا فرح يأتي إلي، فالجسد جسدي والروح لأبي، رحمك الله وأحسن مثواك.
  • في العيد يا أبي سأدعو لك، وبعد العد سأدعو وسأبقى أدعو لك حتّى أجاورك، وستظل حاضراً بقلبي مهما أخذك الغياب.
  • في العيد خير الكلام هو الدعاء، فهو يظل خير أنيس لآبائنا المتوفيين رحمهم الله أجمعين.

منشورات للفيس بوك عن العيد بدون أبي

وعبر الفيس بوك يحرص الفاقد على طرح عبارة ليتحدث بها عن حزنه في مصابه، فاللهم ارحم آباء من فقدو آباءهم واحفظ الباقين بحفظك ورحمتك، ومن تلك المنشورات:

البوست الأول عن قصة فقد الأب

قصتي قصيرة، يتجدد حزنها كل عيد، فقد عشقت رجلاً أكثر من ذاتي وفي ليلة فزعت على خبر وفاته، وما أشبعني الزمان منه، أبي الذي رحل إلى وطن النائمين طويلاً وبقي كل شيء مختلف بعد رحيله، يا رب اجعله في الفردوس الأعلى عدد ما نبض قلبي شوقاً إليه.

البوست الثاني عن وجع رحيل الأب

وجعي لا يمكن تلخيصه، فلو كنت أملك أن أهدي أبي قلبي لنزعته من صدري وقدمته إليه، ولو كنت أملك أن أهديه عمري لسجلت أيامي كلها باسمه دون لحظة تردد، ولكن لا أملك سوى الكلمات الكثيرة من صادق التعبيرات فلتكن هي هديتي لك، رحمك الله وجعل الجنة مثواك.

عبارات وأدعية للميت في العيد

وهي من العبارات التي يحرص أهل الفقيد في البحث عنها، وإذا كنت تبحث عن مثل هذه العبارات، فنقول لك رحم الله فقيدك، وجعله الله من اهل الجنة، عليك باحتساب الأمر لله، فالأعمار والأقداء والحياة والموت كلها أمور بأمر الله، وفي تلك العبارات يقال:

  • اللهم من احييته منّا فأحييه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفاه على الإيمان. اللهم ارحم فقيدنا في هذا العيد رحمة واسعة وتغمده برحمتك، أنك ولي ذلك ومولاه.
  • اللهم أبدله دارا خيرا من داره، وأهلًا خيرا من أهله، وذرّية خيرا من ذريته وزوجا خيرا من زوجه وادخله الجنة بغير حساب، برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • تشتاق لهم أرواحنا، وتطيب لذكرهم قلوبنا، وعزاءنا انهم في ضيافة رحمن كريم وعظيم، غني عن عذابهم.
  • اللهم ارحمه فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك، اللهم قه عذابك يوم تبعث عبادك، إنك غني عن عذابنا وعذابه.
  • اللهم أسألك أن تنور له قبره وأن توسّع مدخله وأن تؤنس وحشته، برحمتك وفضلك يا ذا الفضل العظيم.
  • استودعناك عند من لا تضيع ودائعه، فالله الرحيم خير من الدنيا وما عليها.
  • اللهم انزل نورا من نورك عليه، واجعل الجنة مثواه يا أرحم الراحمين.
  • اللهم ارحم غربته وارحم شيبته، يا خير من سؤل ويا أرحم من أجاب، إنك على ذلك قدير وبالاستجابة جدير.
  • اللهم أسألك أن تنقله من ضيق اللحود ومن مراتع الدود الى جناتك جنات الخلود لا إله الا أنت يا حنّان يا منّان يا بديع السماوات والارض تغمد فقيدنا برحمتك، يا أرحم الراحمين.
  • اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة، ولا تجعلها حفرة من حفر النار، يا عظيم يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهم أغفر له وارحمه واعف عنه وأكرم نزله، إنك أرحم الراحمين.

شعر عن الأب المتوفي في العيد

والشعر أيضًا لم يكن بعيدًا عن ذلك المصاب الجلل، فقد رثى الشعراء الأب في يوم العيد بأصدق العبارات التي تناجي القلب وتستنفر العيون في الدمع، وتحرّض القلب على احتساب الأمر لله العزيز القهار، ومن تلك الأشعار:

أبيات من قصيدة ما كنت أحسب بعد موتك يا أبي

وهي للشاعر  أبو القاسم الشابّي الذي يقول فيها:

مَا كنتُ أَحْسَبُ بعدَ موتكَ يا أَبي
ومشاعري عمياءُ بالأَحزانِ
أَنِّي سأَظمأُ للحياةِ
وأَحتسي مِنْ نهْرِها المتوهِّجِ النَّشوانِ
وأَعودُ للدُّنيا بقلبٍ خافقٍ للحبِّ
والأَفراحِ والأَلحانِ ولكلِّ مَا في الكونِ من صُوَرِ المنى
وغرائِبِ الأَهواءِ والأَشْجانِ
حتَّى تَحَرَّكَتِ السُّنونُ وأَقبلتْ فِتَنُ الحَيَاةِ بسِحْرِها الفتَّانِ
فإذا أَنا مَا زلتُ طفلاً مُولَعًا بتعقُّبِ الأَضواءِ والأَلوانِ
وإذا التَّشاؤُمُ بالحَيَاةِ ورفضُها ضرْبٌ من البُهْتانِ
والهَذَيانِ إنَّ ابنَ آدمَ في قرارَةِ نفسِهِ
عبدُ الحَيَاةِ الصَّادقُ الإِيمانِ

أبيات من قصيدة أمات أبوك

وهي قصيدة للشاعر الدمشقي نزار قباني يقول فيها:

حملتك في صحو عيني
حتى تهيأ للناس أني أبي

أشيلك حتى بنبرة صوتي
فكيف ذهبت ولا زلت بي؟

ذا فُلة الدار أعطت لدينا
ففي البيت ألف فم مُذهب

فتحنا لتموز أبوابنا
ففي الصيف لا بد أن يأتي أبي.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي تناولنا فيه كلمات عن الأب المتوفي في العيد وانتقلنا عبر سطور المقال في طرح باقة من الكلمات والعبارات والادعية التي تقال في صدد ذلك، ونضيف على ما كتبناه، عزاء خاص من فريق عمل موقع محتويات لقارئ الكلمات، فاللهم ارحم فقيدك وأن يجبر كسر قلوبكم ويحسن عزاؤكم، الله أرحم.. الله أرحم. والسلام عليكم.