كلام عن الأم والأب

الوالدان هما الظهر والسند لأبنائهم وهما الحصن المتين الذي يلجأ آلية الأبناء لحمايتهم من قسوة الحياة، وحب الأبوين هو حب دون مقابل، وهما فعلنا لن نعوضهما أو نعطيهم جزء من حقهم علينا، كما أن الله عز وجل قد كرمهما وأخبرنا أن السبيل إلى الجنة في رضاهم، وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بطاعتهم والإحسان إليهم وعدم قول أُفًّا لهم،  والدعاء لهم بشكل مستمر وذلك جزء من رد المعروف الذي يستحقانه بعد المشقة والمعاناة التي ربها في تربيته أبناءهم. 

كلام عن الأم

الأم تعتبر هي الملاذ الأول والأخير للأبناء ليشعروا بالطمأنينة والأمان، فالأم هي الملاك الحارس التي ترعى أبناءها وتحميهم للحفاظ عليهم من أي مكروه، كما تسهر على راحتهم ومحاولة إسعادهم، فالأم هي نهر الحنان النابع الذي يروي الأبناء وهو نهر يفيض بالحنان الذي لا يتوقف، فالأم هي الحياة بنسبه لأبنائها ولذلك مهما تحدثنا فلن نوفيها حقها، وهذا ما شجع رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأن يقوموا بمشاركة بعض العبارات التي تعبر عما بداخلهم لإعطاء الأم جزء مما ما تستحقه. 

 

كلام عن الأب

يعتبر الأب هو عمود البيت، فدائماً الأب يكون القدوة لأولادهم والحبيب الأول لبناتهم، ويحتل الأب من جميع أبناءه المنزلة الكبيرة من الحب والاحترام، ولهذا يحاول رواد التواصل الاجتماعي البحث عن الطرق التي تعبر عن جزء بسيط من الشكر والعرفان للأب، ومحاولة رسم البهجة والسعادة على وجوههم، رغم أن تلك العبارات لن تكفي لرد الجميل للأب فلا يوجد أي شيء يمكن أن يكفيه حقة وتعوضه عن آلام السنين التي مرت عليه في محاولة منه تربية أبناء صالحين و أسوياء نفسياً وعقلياً ومنتجين في المجتمع. 

عبارات عن الأب المتوفي

يحاول رواد التواصل الاجتماعي مشاركة بعض البوستات المعبرة عن حب الأب والأم المتوفين، وذلك تخفيفاً عن الحزن والألم الذي يشعر به الأبناء عن وفاة آبائهم، فقدان الأبوين يتسبب بفقدان الشعور بالأمان والطمأنينة، فحب الأبوين لن يعوض مهما مر الزمان، الأبوين هما الجدار الواقي الذي لا يمكن لأحد تعويضهم أو أخذ مكانهم، ومن أفضل الأعمال المحببة هو الدعاء لهم باستمرار بالمغفرة والرحمة، فقد ذكر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في حديثه “إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له” صدق رسول الله عليه الصلاة والسلام. 

كلام عن الأم والأب

وفاة الأم والأب هي الكسرة التي تكسر الأبناء فعند وفاة أحدهم أو كلاهما فحينها يفقد الأبناء الحرمان والحنان الذي كانوا يحيطونه، عند وفاتهم يشعر الأبناء الضياع والفقدان، فالآباء هم رمز الحنان والاحتواء وعند وفاتهم يشعر الأبناء بالألم والفقد، ولهذا قاموا رواد التواصل الاجتماعي بالتعبير عن هذا الحزن في بعض الكلمات  المعبرة، وذلك لمواساة بعضهم البعض والتخلص من شعور الحزن الذي يسكنهم، وتحمل هذه والكلمات عن الداعية وطلب الرحمة والتمني بلقائهم قريباً والتعبير عما بداخلهم من حزن وألم. 

وفي الختام نكون قد تناولنا كلام عن الأب والأم، وتناولنا أيضاً بعض العبارات عن الأب المتوفي، فلا نستطيع سوى الدعاء بالرحمة والمغفرة لآبائنا المتوفين، والدعاء بالصحة والعمر المديد لآبائنا الذين مازالوا على قيد الحياة، ومعرفة أن الأم هي مصدر الحنان الذي تقوم بغرس الحب في قلوب أبناءهم