اقوال نزار قباني عن الحب

 

نزار قباني

إن نزار قباني هو شاعر سوري  والذي يعتبر من أكثر الأصوات تأثيراً في تاريخ الأدب العربي ، وذلك يعود إلى شكل أسلوبه الرائد الشعر العربي المعاصر والذي كان له تأثير واضح في تاريخ الشعر .

ونظرًا إلى موهبة نزار قباني فإنه تجاوز شعر قباني الخالد والعالمي الزمن والثقافة ، ولمس القلوب وأثري العقول في جميع أنحاء العالم حتى يومنا هذا وسمح له بالبقاء واحداً من أكثر الشعراء قراءة على الرغم من كثرة الشعراء التي تكتب في هذا اللون من الشعر إلا أنه تمكن من التميز على الجميع وعلى أن يصبح الأفضل في زمانه وفي زمان غيره .

اجمل ما قال نزار قباني في الحب

هناك العديد من اشعار نزار القباني في الحب ومن أشهر الاقتباسات بها ما يلي :

  • في الصيف ، امتد على الشاطئ وأفكر فيك. لو أخبرت البحر بما أشعر به تجاهك ، لترك شواطئه وقذائفه وأسماكه ، ويتبعني .
  • إذا أعطاك شخص آخر سحابة ، فسأعطيك المطر. وإذا أعطاك فانوسًا ، فسأعطيك القمر. وإذا أعطاك غصنًا ، فسأعطيك الأشجار ، وإذا أعطاك شخص آخر سفينة سوف أعطيك الرحلة .
  • عندما أحب ، يتدفق الماء من أصابعي ، وينمو العشب على لساني. وعندما أحب ، أصبح الوقت بالخارج طوال الوقت .
  • حبيبي يسألني ما الفرق بيني وبين السماء؟ الفرق يا حبيبتي أنك عندما تضحكين أنسى السماء .
  • لم أخبرهم عنك ، لكنهم رأوك تستحم في عيني. لم أخبرهم عنك ، لكنهم رأوك في كلماتي المكتوبة. لا يمكن إخفاء عطر الحب .
  • لا تقلقي يا أحلى ، انت في شعري وفي كلامي. قد تتقدم في العمر في سنوات ، لكنك شاب إلى الأبد في صفحاتي .
  • لأن حبي لك أكبر من الكلمات ، قررت أن أسكت .
  • حدث الحب أخيرًا ، ودخلنا جنة الله ، تنزلق تحت جلد الماء مثل السمك. رأينا لآلئ البحر الثمينة ، فذهلتنا .
  • علمني حبك أن أحزن ، وكنت بحاجة ، منذ قرون ، إلى امرأة تجعلني أشعر بالحزن ، أن تبكي امرأة على ذراعيها مثل العصفور ، وأن تجمع امرأة قطعتي مثل قطع الكريستال المكسور .
  • لو كنت في مستوى جنوني لتلقيت مجوهراتك وتبيع كل أساورك وتنام في عيني .
  • لم أقل شيئًا للمرأة التي أحبها ، لكنني جمعت صفات الحب في حقيبة وهربت من كل اللغات .
  • وخطئي كان سحب الحب من كهفه إلى الهواء الطلق ، وجعل صدري كنيسة مفتوحة لجميع العشاق .
  • رسائلي إليكم أعظم وأهم من كلانا. إنها الوثائق الوحيدة التي سيكتشف فيها الناس ، جمالك ، وجنوني .
  • وكيف يمكنني مسحك من أوراق ذاكرتي؟ عندما تكون في قلبي مثل النقش على الحجر. أحبك ، شخص يسكن في دمي ، سواء كنت في الصين أو كنت على القمر . [1]

من هو نزار قباني

هو شارع ودبلوماسي سوري وهو من أشهر ما قدم شعر عن الحب ، لقد ولد في عام 1923 م في دمشق في سوريا ، وتوفي في عام  1998 م في لندن ، في البداية كان يسلط الأضواء على الموضوعات الرومانسية ولكنه بعد ذلك شمل القضايا السياسية ، وعلى الرغم من أن الأشعار كانت بلغة بسيطة إلا أنها كانت بليغة ، مما كان سبب في أن يحوز على حب جميع من كان يستمع إلى الأشعار التي كان يكتبها .

ولقد ولد في أسرة من الطبقة الوسطى حيث كانت عائلة تجارية ، وبعيدًا على أن الشعر الذي كان يقدمه حاز على إعجاب الجميع إلا أن جزء من ذلك يعود إلى أنه كان حفيد الكاتب المسرحي الرائد أبو خليل القباني .

حياة نزار قباني

لقد درس نزار قباني القانون في جامعة دمشق وكان ذلك في عام 1945 لعل هذا ما كان سبب في أن يتجه للكتابة في الشعر في الكثير من الأحيان ، ومن ثم فإنه بدأ حياته كدبلوماسي وكان يعمل في السفارة السورية في مصر وفي تركيا وفي لبنان وفي بريطانيا وفي الصين وفي أسبانيا ، إلى أن قام بعمل تعاقد في عام 1966 ومن ثم أنتقل إلى بيروت في لبنان ، ومن ثم قام بتأسيس شركة نزار قباني للنشر وكان سبب في أن يقوم بكتابة الكثير من الشعر ، ومن ضمن ما يميز لغته الشعرية بالتقاط إيقاعات الخطاب السوري اليومي .

لقد قامت أخته بالأنتحار وذلك لأنها لم ترغب أن تتزوج من رجل لا تحبه مما كان له تأثير سلبي عليه ، حيث أن الكثير من الشعر الذي قدمه يتعلق بتجارب النساء في المجتمع الإسلامي التقليدي ، فلقد كان يتحدث في آيات على جمال المرأة وعلى رغبتها والتي ظهرت في كتاباته في مجموعات قباني الأربع الأولى .

ولقد كانت قصائده التي قدمها في عام 1956 نقطة تحول واضحة في حياته ، وأعرب فيه عن استيائه من شوفينية الذكور ، ومن ضمن الكتابات التي قدمها والتي حازت على الكثير من الشهرة هي ( الخبز والحشيش والقمر ) فإن بها هجوم واضح وعنيف على المجتمعات العربية الضعيفة والفقيرة التي تعيش ضباب التخيلات التي تسببها المخدرات .

ومن ثم بدأت الكتابة على وجهة نظر المرأة وكذلك فإنه قد دافع كثيرًا على الحريات الاجتماعية التي لابد من أن تحصل عليها المرأة ، وبالنسبة إلى كتاب ( ملاحظات هامشية على كتاب الهزيمة ) الذي نشر في عام 1967 يعتبر بمثابة نقدًا لاذعًا للقيادة التي لم تكن واقعية خلال حرب الأيام الستة مع إسرائيل .

وعلى الرغم من جميع ما قدمته من مجلدات شعرية قدمها فإن أكثر هذه المجلدات شهرة هي ( حبيبي والتي تقدمها في 1961 ) وكذلك ( الرسم بالكلمات 1966 ) وكتاب قصائد حب عربية والذي قام بإصداره في عام 1993 م .

وغيرها من المجلدات التي قدمها والتي كانت معظمها رومانسية وعلى الرغم من أنه أتجه إلى الجانب السياسي في فترة وذلك بسبب دراسته وبسبب العمل الخاص به فإن هذا كان له تأثير واضح على الكتابات التي كان يكتبها ، إلا أنه عاد للكتابة في المجال الرومانسي من جديد وتحدث على المرأة كثيرًا بسبب ما انتحار أخته ؛ وبالتالي فإنه لم يقتصر على الأشعار الرومانسية فقط بل أنه قدم في شتى المجالات . [2]

المصدر

أضف تعليق