اقوال خلدها التاريخ عن الخيانه

  • هناك عدة أقوال خلدها التاريخ عن الخيانة تتناقلها الأجيال من جيل إلى آخر، ومن تلك الأقوال :
  • يستطيع الكذب أن يدور حول الأرض في انتظار أن تلبس الحقيقة حذاءها، مارك توين.
  • من ضيع الأمانة و رضي بالخيانة فقد تبرأ من الديانة، علي بن أبي طالب.
  • من الأفضل أن يكون أمامك أسد مفترس على أن يكون وراءك كلب خائن، مثل إيرلندي.
  • الحب يتحمل الموت و البعد أكثر مما يتحمل الشك والخيانة، آندريه موروا.
  • أسد مفترس أمامك خير من كلب خائن وراءك، مثل إيرلندي.
  • الراعي الذي يفتخر بالذئب لا يحب الخراف، ديدرو.
  • مثل الذي خان وطنه و باع بلاده مثل الذي يسرق من مال أبيه ليطعم اللصوص ، فلا أبوه يسامحه و لا اللص يكافئه، نابليون بونابرت.
  • أسوأ صور الخيانة التي يقترفها الموظف ، هي السماح لرئيسه بارتكاب خطأ كان من الممكن تجنبه. – روجر ج. فريتز.
  • حقيقة الخيانة عمل من اؤتمن على شيء بضد ما اؤتمن لأجله، بدون علم صاحب الأمانة، ابن عاشور.
  • أكيس الكيْس التقوى، وأحمق الحَمَق الفجور، وأصدق الصِدْق الأمانة، وأكذب الكذِب الخيانة، أبو بكر الصديق.
  • ثقي بعيني، فلو آنست من بصري***خيانة لك لم يصحبني البصر***هواك ستر علي قلبي أقيك به***من كل أنثى لها يستحسن النظر، العباس بن الأحنف.
  • أن تخسر شخصاً بسبب الموت أقل إيلاماً من خسارته لانعدام الثقة , الموت يقضي على المستقبل فقط، لكن الخيانة تقتل الماضي أيضاً، يوهان دينه.
  • لا شيء أسوء من خيانة القلم .. فالرصاص الغادر قد يقتل أفرادآ .. بينما القلم الخائن قد يقتل أممآ، تشي جيفارا (ثوري وطبيب %Dسياسي ماركسي أرجنتيني).

اقوال في خيانة الوطن

  • لم نستخدم الوطن إلَّا للموت فيه أو للهجرة منه. – لقمان ديركي
  • إذا ضاع الوطن هل ينفع المال. – غازي القصيبي
  • الوطن الذي بوسعك العيش فيه مرفوع الرأس، تعطيه كل ما لديك وتضحي من أجله بالنفيس والغالي حتى بحياتك ، أما الوطن الذي تضطر فيه للعيش مطأطئ الرأس فلا تعطيه شيئا ، فالنبل يستدعي العظمة واللامبالاة تستدعي اللامبالاة والازدراء يستدعي الازدراء ، ذلك هو ميثاق الأحرار ولا أعترف بغيره. – أمين معلوف.
  • لا شيء، لا شيء أبدا، كنت أتساءل فقط، أفتش عن فلسطين الحقيقية، فلسطين التي هي أكثر من ذاكرة، أكثر من ولد، وكنت أقول لنفسي: ما هي فلسطين بالنسبة لخالد؟ إنه لا يعرف المزهرية، ولا الصورة، ومع ذلك فهي بالنسبة له جديرة بأن يحمل المرء السلاح ويموت في سبيلها، وبالنسبة لنا، أنت وأنا، مجرد تفتيش عن شيء تحت غبار الذاكرة! لقد أخطأنا حين اعتبرنا أن الوطن هو الماضي فقط، أما خالد فالوطن عنده هو المستقبل، وهكذا كان الافتراق، عشرات الألوف مثل خالد لا تستوقفهم الدموع المفلولة لرجال يبحثون في أغوار هزائمهم عن حطام الدروع وتفل الزهور، وهم إنما ينظرون للمستقبل، ولذلك هم يصححون أخطأنا، وأخطاء العالم كله. – غسان كنفاني.
  • لا أمقت شيئا في هذه الدنيا بقدر ما أمقت فكرة البيوت المستأجرة ، بيوتنا هي أوطاننا الصغيرة ، فكيف تكون أوطاننا مستأجرة!؟ كيف نطرح أنفاسنا و ضحكاتنا ودموعنا ولحظات حياتنا كلها في مكان يجب أن ندفع إيجاره في نهاية الشهر وإلا طردنا منه ؟ كيف نكون بشرا على هذه الأرض ونحن لا نملك ما تملكه النملة والنحلة ودودة الأرض؟ تقول آسية زوجة فرعون ، رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ، حتى في جنة الخلد، نحتاج كبشر إلى أربعة جدران تؤوينا ، وسقف يظللنا ، وحيز نسميه البيت ، الوطن!! لعنات الله عليكم تترى إلى يوم يبعثون، يا من حرمتم الناس مما فطرهم الله عليه. – ديك الجن.
  • أنتَ لم تحبها هي ، أنت أحببت جزءاً من روحكَ وضعهُ اللهُ فيها ، فهي مخلوقةٌ من ضلعك ، أقرب مكان الى قلبك لذلكَ منتهى الحب أن تناديها يا “أنا” ، هي لم تحبكَ أنت ، هي أحبت الوطنَ التي نُزعت منه فعندما ترجع إليك تشعرُ أنك وطنها ، إنه حنين غريب كحنين القارب لحضن الشط ، كحنين المسافر لرائحة البيت. – مصطفى صادق الرافعي.
  • سَمِعْتُك تَبْنِي مَسْجِداً مِنْ خِيَانَةٍ .. وأنت بحمد الله غير موفق .. كمطعمة الزُّهادِ من كدِّ فرجها .. لَكِ الوَيْلُ، لا تَزْنِي، ولا تَتَصَدَّقي. – علي بن أبي طالب.
  • وهكذا يقف الكاتب العربي ممزقاً بين وضعه المدني ” كرجل متزوج من الحكومة ” ورجل فنيّ يشتهي خيانة زوجته ” الحكومة “.. ولكنه لا يستطيع التنفيذ حرصاً على مستقبل الأولاد وشرف العائلة ، وإلى أن يوجد الكاتب العربي الشجاع الذي يستطيع تمزيق ورقة زواجه من السلطة، ويمارس الخيانة الزوجية ولو لمرة واحدة.. سوف تبقى كتب الأدب لدينا بعيدة عن المنع والمصادرة تماماً ككتب التدبير المنزلي. – نزار قباني.
المادة السابقةعبارات عن مهنة الطبيب
المقالة القادمةعبارات محفزة عن الطموح والثقة بالذات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا