عبارات عن الرسم

تتعدّد العبارات التي تُردد عن الرسم، ولعل من أبرز تلك العبارات:

  • الرسم هو عملية مُحاكاة لما يستشعره الرسّام في داخله من معاني، أو ما يراه رأي العين، ويُريد أن يُعبّر عنه بطريقةٍ أُخرى.
  • لا يقوم بعملية الرسم إلا من كان موهوبًا أوّلًا، ويُثقل تلك الموهبة بالدّراسة الجادّة.
  • الرسم تجسيد لمعاني خيالية، ووضعها على أرض الواقع.
  • الرسّام أحد أفراد المجتمع المُبدعين، ويجب على المجتمع أن يتبنّاهم، ويضع لهم كل الوسائل التي من خلالها يرقى.
  • يحتاج الرسم إلى تفكير عميق، وتركيز شديد، وبراعة فائقة؛ حتى يستطيع الرسام أن يرسُم فكرته بشكلٍ مُتقنٍ.
  • الرّسمُ عمليةٌ من أهم العمليات التي من خلالها يستطيع الرسام أن يتنفّس من عبق موهبته، ويستطيع أنه يُحاكي فكره.
  • المُبدعون كثيرون، ولكن الرسّام يستطيع أن يُبرز ما لا يُبرزه غيره شريطة أن يكون موعوبًا.
  • قد ترى الشمس على أنها بُقعةٌ صفراء مرسومة من أحد الرسّامين، ولكن الرسّام الماهر هو الذي يُريك البقعة الصفراء على أنها شمسٌ.
  • قد يُريك بعض الرسّامين القمر على أنه دائرة بيضاء، وذلك من خلال رسمه لها، وأما الرسّام الفائق هو الذي يُريك البقعة البيضاء على أنها قمرٌ.

 

عبارات عن موهبة الرسم

تتعدّد العبارات التي تُقال عن موهبة الرسم، وما هي فائدتها للرسّام، وكيف تأثر على رسمه، ولعل من أبرز تلك العبارات:

  • الرسم موهبة يهبها الله لمن يستحقّها.
  • الكثير من الناس يدّعي أنه يُتقن الرّسم، ولكن القليلين جدا هم من يتحدّث رسمهم عنهم.
  • موهبة الرّسم لا تأتي ثمارها إلا إذا اقترنت بالعمل الدؤوب، والتدريب الكثير، والمثابرة في تعلُّم كل جديد.
  • الرسام شخص مختلف عن الآخرين، حيث إن موهبته جعلته ينفرد في سلوكياته، وفي كل أفعاله، وأقواله عن الآخرين.
  • المُبدعون هم صفوة المجتمع؛ لأنهم يأخذون من إبداعاتهم ما يجعل مجتمعهم في أعلى الدرجات.
  • إن أردت أن تكون سعيدًا وأنت تمتلك موهبة كموهبة الرسم؛ فاعمل ما أحبّ أن تعمل وقت ما تحبّ؛ لأن الإبداع يكمن في صفاء الذهن، وطمأنينة النفس، وراحة البال.
  • الرسّام هو الشخص الوحيد الذي قد يجعل من موهبته تجسيدًا لما يلوح في خياله.
  • الرسم من أرقى أنواع الفن، فهو يخلق من اللا شيء شيء، ويجعل من اللا شيء شيء يُبهر العيون.

أقوال عن الفن

تكثُر العبارات التي يُردًدها الناس عن الفن، ولعل من أفضل العبارات التي تُقال:

  • الفنون كثيرة، والمبدعون في تلك الفنون لا يكادوون يُحصرون على أصابع اليد.
  • لا يُطلق على أهل الفن فنّانين إلا إذا جعلوا من فنّهم ما يخدمون به محتمعاتهم، ويرتقون بها إلى أعلى درجات الرُّقيّ.
  • الرسم من أبهى أنواع الفنون وأرقاها، ولا يجتمع الفن والموهبة مع الشخص الجيّد إلا أبهر وأبدع.
  • الغرض الرئيس من جميع الفنون هو في مدى خدمته لمن يدور حوله.
  • إذا أراد الفنان أن يكون فنّانًا بخقّ، فليأخُذ من مُشكلات مجتمعه محورا من أعماله الفنية.
  • الموهبة وحدها لا تكفي في جعْل الفنان فنّانًا، وإنما الموهبة جزء رئيس للنجاح مع العمل المُستمرّ.
  • الفنون تتعدّد وتختلف، ولكن قدرها وأهميتها يختلف باختلاف احتياجات المُجتمع لها.
  • الفن هو محاولة محاكاة ما يدور على أرض الواقع في صورة تُرغّب الناس في فعل ما حسُن منها، وتُرهّبهم من فعل ما قبُح منها.
  • الفن نوع من أنواع الجمال الإنساني، والذي من خلاله تسمو النفس البشرية، وترقى إلى أعلى الدّرجات.

كلمات عن الفن والرسم

تتعدّد الكلمات الراقية التي تُقال عن الفن والرسم، وعن مدى اقترانهما ببعضهما، ومدى رقي من يجمع بينهما، ولعل من أبرز تلك الكلمات:

  • الفن والرسم قرينان لا ينفك أحدهما عن الآخر.
  • الرسم من أرقى أنواع الفنون، وأسماها، وأعلاها قدرًا ودرجةً.
  • الرسم هو تجسيد ما يدور في فلك الرسام إلى صورة تُحكى تفاصيلها في كل نقرة من مقرات الفرشاة.
  • الفرشاة التي يستعملها الرسّام تحمل في طيّها كثير من المعاني التي لا يستطيع أن يبوح بها بلسانه، فيستبدل مكان لسانه فرشاته.

خواطر عن الرسام

تكثُر الخواطر التي تتردد عن الرسام، وعن مكانة موهبته بين الفنانين، ودوره في رسم صور خياليّة، ولعل من أبرز تلك الخواطر:

  • الرسّام هو الشخص الذي يستطيع أن يُجسّد صورة حيّة من صور خياليّة، أو من صورة غير حيّة.
  • الرسام هو من يُحاول في رسمته إبراز غير المُمكن في صورة الممكن، أو تحويل غير المُتصوّر في صورة المُتصوّر.
  • الرسم فن لا يجيده إلا من ارتقى خياله، ومن وسع أفقه، ومن له عين باصرة، وقلب نافذ.
  • الرسام فنان ماهر لا يستطيع أن يحاكي فنّه أحد.
  • الرسم موهبة يثقلها العمل، ويبدع فيها من أحبها.